Copyright © 2017 AFCF. Tous droits réservés.
Mitra Global CMS Mitra Global CMS Mitra Global CMS
 

SP Facebook

vidio4

You need Flash player 6+ and JavaScript enabled to view this video.

Playlist:
 
Mitra Global CMS Mitra Global CMS Mitra Global CMS
123
Mitra Global CMS Mitra Global CMS Mitra Global CMS
 

Domaines d'intervention

 
Mitra Global CMS Mitra Global CMS Mitra Global CMS
Mitra Global CMS Mitra Global CMS Mitra Global CMS
 
زوجة رماها الزوج في خندق الفقر PDF Imprimer Envoyer
Écrit par Administrator   
Mardi, 09 Août 2016 01:08

تحكي قصتها والدموع تذرف من عينيها ،ولا تكاد تسردها إلا بكلمات متقطعة ،عيشة مازالت تصارع البؤس وقد احتال عليها زوجها بعدما حملت اليه مالها وقلبها "حبا" له ورغبة منها في "بناء حياتها معه".


كانت عيشة يتيمه لكنها كانت غنية. فقد توفي والدها وترك ثروة هائلة لها ولأخويها الصغيرين، أحدهما كان في الرابع من عمره والأخر في بطن الأم. ترك لهم الأب 18 رأسا من البقر و133 مثقالا من الذهب و36 أوقية من الفضة النقرة.


كانت عيشة - حين فارقها والدها - بنت سبع عشرة سنة، فتزوجت وهي قاصرة بعثمان الذي اعجبت بوظيفته "النبيلة" . كان عثمان المعلم الوحيد في مدرسة قرية "امبود" بولاية لبراكنة. كان ذلك في نهاية الثمانينات حين كاد المعلم أن يكون رسولا بالنسبة للمجتمع الموريتاني .

 

لكن بعد 28 سنة من زواج نتج عنه ثمانية أبناء - توفي اثنان منهما – انقلبت حالها حين احتال عليها الزوج. لقد انتهز عثمان فرصة غياب عيشة التي كانت في مدينة كيفه بجانب أمها المريضة ليسلب من عيشة تركة والدها بل و يريمي أولادهما في الشارع.

 

فقام عثمان بتبديل اسم عيشة باسمه في إفادة ملك دار لها تقع في "امبود " قبل أن متجرها البضاعة فيه بمليونين من الأوقية.

 

ولم تكتمل مفاجئة عيشة  بل مأساة عيشة إلا بعد وصولها إلي العاصمة نواكشوط وتكتشف  أن عثمان قد باع أيضا قطعتها الأرضية الوحيدة والواقعة في حي السعادة.

 

تسكن عيشة الآن مع أبنائها بمقاطعة عرفات في منزل أعاره لها أحد الأقارب وذلك بعد أن كانت متشردة ومطرودة هي وأبناءها من منزل كانت تستأجره في حي كرفور، وذلك لعجزها علي تسديد مستحقات الكراء .

 

 

واليوم لا تسفيد عيشة إلا بالدعم القليل الذي يأتيها من ولدها البكر والبالغ من العمر25 سنة والذي اضطر أن يترك المدرسة – وكان في سنة ختم الدراسة الإعدادية و يعمل في شركة وطنية للتسويق اللبن ليساعد الأم والإخوة براتبه الضئيل.

 


وقد ساعدت رابطة النساء معيلات الاسر في رفع قضية عيشة إلي القضاء ، و طالبت رئيسة الرابطة،  أمنة منت المختار، باسترجاع كل أموال عيشة  و تعويض الضرر الذي لحق بها كما دعت الزوج إلي تحمل نفقة الابناء.

 

وتقول السيدة امنة : "إن ظاهرة التحايل قد انتشرت في مجتمعنا لغياب حق الملكية للمرأة والهيمنة القبلية والذكورية التي تحرم المرأة من حقها في التصرف في ممتلكاتها".

 

عيشة هي استخلصت من محنها المتواصلة دروسا وعبرا، فقررت أن لا تزوج ابنتها  مستقبلا إلا برجل "له الكفاءة في الزواج"، حيث اقتنعت أن محنتها سببها الزواج برجل لم يتمتع بتلك الكفاءة.

 

أما عثمان فقد تواترت الأخبار أنه ترك عيشة وهجر أبنائهما وتزوج  بسيدة أخري يعيش معها الآن في لبراكنة بعد أن رمي عيشة في خندق الفقر.

 

تنبيه: عثمان اسم مستعار لزوجة عيشة

مندوبة المنظمة زينب بنت سيد أحمد

 

Mise à jour le Mardi, 09 Août 2016 02:06
 
 
Mitra Global CMS Mitra Global CMS Mitra Global CMS
Mitra Global CMS Mitra Global CMS Mitra Global CMS
 

vidio 3

You need Flash player 6+ and JavaScript enabled to view this video.

Compteur de Visite

www.joomlatutos.com
mod_jts_counterstats
mod_jts_counterstats
mod_jts_counterstats
mod_jts_counterstats
mod_jts_counterstats
mod_jts_counterstats

video2

You need Flash player 6+ and JavaScript enabled to view this video.

Video


You need Flash player 6+ and JavaScript enabled to view this video.
Membres : 2
Contenu : 323
Liens internet : 6
Affiche le nombre de clics des articles : 271859

Annonces

Rapport Annuel 2011

Cliquer ici

RAPPORT DE MISSION

 
Mitra Global CMS Mitra Global CMS Mitra Global CMS
123