Copyright © 2017 AFCF. Tous droits réservés.
Mitra Global CMS Mitra Global CMS Mitra Global CMS
 

SP Facebook

vidio4

You need Flash player 6+ and JavaScript enabled to view this video.

Playlist:
 
Mitra Global CMS Mitra Global CMS Mitra Global CMS
123
Mitra Global CMS Mitra Global CMS Mitra Global CMS
 

Domaines d'intervention

 
Mitra Global CMS Mitra Global CMS Mitra Global CMS
Mitra Global CMS Mitra Global CMS Mitra Global CMS
 
Articles de Presse
Célébration de la Journée Nationale de Lutte contre la violence faite aux femmes PDF Imprimer Envoyer
Écrit par Administrator   
Mardi, 29 Novembre 2016 21:48

Depuis plus d’une décennie, l’AFCF célèbre régulièrement, cette mémorable journée du 25 novembre qui permet aux femmes de rejeter et condamner toutes ces pratiques et tabous qui en font d’éternelles victimes de violences de tous genres.

Lire la suite...
 
L’ESCALADE DE LA VIOLENCE FAITE AUX FEMMES ET AUX FILLETTES PDF Imprimer Envoyer
Écrit par Administrator   
Mercredi, 16 Novembre 2016 09:32

Chaque jour, nous avons un lot de mauvaises informations rapportant des violences faites à des femmes jeunes, veilles et parfois même des nourrissons victimes de viol. Une longue liste de crimes abjects commis par des individus de tout bord ; des hommes de loi, des ouvriers, des charretiers, des criminels et autres…

Lire la suite...
 
Le Projet Mineurs Domestiques fait campagne au profit de la Table Régionale de Nouakchott PDF Imprimer Envoyer
Écrit par Administrator   
Jeudi, 20 Octobre 2016 21:15
Les  activités du Projet  Mineurs Domestiques ne cesse de varier afin de d'offrir à cette population démunie, un paquet de services consistanst. Ces personnes bénéficient de formation professionnelle, d'AGR, de l'aide ponctuelle et autres services de qualité.Son mérite et son expérience sont reconnus par tous les intervenants dans le domaine de la protection de l'enfance.
Lire la suite...
 
هل نحن السبب في انتقام الخدم منا PDF Imprimer Envoyer
Écrit par Administrator   
Samedi, 15 Octobre 2016 11:30

يجب ان يعي الكثيرون ممن يسيئون معاملة الخادمة انهم سيكونون السبب في أبشع ما قد يصيبهم من أنواع الانتقام كحرق البيت او قتل الأطفال بدافع الحقد والقهر, وفي أبسط الحالات قد تسرق الخادمة أهل البيت او تضرهم بأعمال السحر والشعوذة او تنتهك حرمة منازلهم بتصرفات مشبوهة.. ولكن.. ماذا عن الذين يعالمونها بشكل حسن, او فلنقل أفضل معاملة, ويعدونها فردا من العائلة, لها من الحقوق ما لهم باعتبارها انسانا لها مشاعر وإحاسيس, وتعمل من أجل لقمة العيش بعد ان تغربت عن وطنها وأهلها في سبيل ذلك؟

 

قصص الخادمات كثيرة ونشك ان احدا ليس لديه قصة مع الخادمة عايشها او سمع عنها على الأقل, ولذلك فان الحصول على خادمة أمينة شريفة ونظيفة, تحترم البيت الذي تعمل فيه وتحترم أهله, وتقوم بواجباتها على اكمل وأفضل وجه, هي الخادمة المستحيلة الوجود او خادمة الزمن الصعب, تماما كالعملة النادرة.

 

ترى.. كيف نتعامل مع الخادمة, هل نشدد عليها في تعاملنا معها ونكون حازمين؟ ام نعاملها برفق؟ فبعضهن يسئن استغلال المعاملة الطيبة عملا بمبدأ (من أمن العقوبة أساء الأدب) وبعضهن الآخر ينتقمن بطرق عديدة ومختلفة, ويبقى التساؤل قائما كما تبقى الحاجة لهن مستمرة.. على الشبكة العنكبوتية وجدنا بعضا من قصص الخادمات منشورة جاء فيها ما يلي:

 

ـ ربة منزل تعمل مدرسة وتضطر لترك ابنتها الصغيرة في رعاية الخادمة التي كانت تطمئن اليها كثيرا, وعادت يوما من العمل لتجد ابنتها تعاني ارتفاعا شديدا في درجة الحرارة, وشخص الطبيب الحالة على انها التهاب في اللوزتين, ثم تبين ان الطفلة تعاني التهابا حادا في الأمعاء نتيجة تناول شيء ملوث عن طريق الفم, وبالتشديد على الخادمة تبين انها قد سقت الطفلة ـ عن جهل ـ بعضا من الماء الذي تخلف في سلة القمامة لتكاسلها عن احضار ماء نظيف عندما طلبت الطفلة ان تشرب!!

 

ـ احدى الخادمات أتت من بلادها وهي مؤمنة باعتــقاد غــريب بانهــا اذا (قضت حاجتها) في الطعام الذي تقدمه للأسرة التي تعمل لديها او محتويات ثلاجتهم تصبح بعدها الحبيبة المقربة لكل أفراد الأسرة, خصوصا الأب, وقد نشرت احدى الصحف المحلية هذا الخبر تحت عنوان (من غرائب الخادمات) ونشرت الى جواره صورة خطية لاعتراف الخادمة بهذه الواقعة!!

 

ـ قصة أخرى لربة بيت تحكيها على انها مشكلة رهيبة, وبالفعل هي أكثر من ذلك, وتقع فيها للأسف كل امرأة تترك المسؤولية كلها للخادمة, وتفضل العمل على مسؤوليتها الاولى في البيت وهي تربية الأبناء على وجه الخصوص.

 

تقول:

 

(أنا أم لطفلين من الذكور, ومنذ أربعة أعوام وانا اعتمد على خادمة كانت مثالا للعمل الجاد والالتزام والنظافة والترتيب, وكنت أعمل مدرسة, لذا أترك المنزل في الصباح وأترك الأطفال للخادمة وأعود لأجد كل شي نظيفا ومرتبا, وبعد رحيل الخادمة في اجازتها السنوية عرفت من ابني الأكبر انها كانت تضع (الكاتشاب) على السكين وتقول لأطفالي انها قتلت أباها وأمها وان هذا هو دمهما, وانهما اذا لم يسمعا الكلام وينفذا اوامرها فستفعل بهما ما فعلته بوالديها!! وخوفا منها كان ابني الأكبر (ست سنوات) يكتم كل هذا, كما كانت هناك أشياء خطيرة لا يفهمها طفلي كانت ترتكبها, وأنا اعترف بخطئي, فرغم ان خادمتي كانت وديعة وملتزمة في عملها, إلا ان اكتشافي ما فعلته بابني يشعرني بالندم ويجعلني لا أفكر مطلقا في استقدام أية خادمة بعد ما مررت به من تجربة سيئة, فابني الآن يخاف كل شيء ويرفض الأكل ومضطرب في نومه كما انه يتبول لا إراديا.

 

ـ احدى الامهات ضربت خادمتها بغضب, فما كان من تلك الأخيرة إلا ان وضعت (الكلوركس) في رضاعة ابن مخدومتها البالغ من العمر عاما واحدا.

 

وهناك الكثير من القصص التي تقشعر لها الإبدان, انها نماذج من خادمات لربما لم يسئن التصرف داخل المنزل ولكن يقمن بواجباتهن على أكمل وجه, ولكنهن أسأن استغلال الثقة التي منحت لهن من قبل أهل المنزل, وكن هناك ايضا نماذج لخادمات قد يجد البعض مبررات لتصرفاتهن بعد التعرف على طريقة معاملة أهل المنزل لها, فالبعض يسيء بالفعل معاملة الخادمة وينسون انها بشر مثلهم, تشعر وتحس تفرح وتحزن, تتعب وتمرض, انها إنسان وليس رجل آلة, تحتاج مثلما نحتاج نحن كلنا الى مساحة من التنفيس عن النفس.

 

في الواقع, لم نجد احدا يعترف بانه قد أساء معاملة الخادمة التي لديه, فالكل يؤكد انهم يعاملونها معاملة جيدة, مع ان منظر الخادمات أحيانا في البيوت والأماكن العامة يؤكد العكس, ولطالما رأينا خادمات يلعبن دور الرجل الآلي مقابل حفنة من مئات الريالات كل شهر.

 

هناك خادمات ينمن في المطابخ, وهذا قد نتقبله نوعا ما اذا كانت مساحة المنزل او امكانية أهله لا تسمح بتوفير غرفة للخادمة, ولكن هناك ايضا خادمات غير مسموح لهن أبدا بفتح الثلاجة وتناول أي شيء منها, وطعامهن هو ما تقدمه لهن صاحبة المنزل مما يتبقى من وجبتي الغداء والعشاء, هناك بالفعل خادمات يشعر المرء بالأسى حيالهن ويرثى لحالهن, ولا يملك إلا ان يحمد الله سبحانه وتعالى على نعمه.

 

الخدم في الإسلام

 

في هذا الموضوع كان لا بد من التعرف على الحكم الشرعي في التعامل مع الخدم, وما هي حقوقهم وواجباتهم, ونحن كذلك, وحدثنا في هذا السياق الشيخ (محمد المنيع).

 

ويستهل الشيخ المنيع حديثه بأن الإسلام قد دعا الى حسن معاشرة الخدم والإحسان اليهم وإكرامهم واعتبارهم جزءا من المجتمع لهم دور في خدمة الإنسان وتدبير شؤونه, كما ان الرسول صلى الله عليه وسلم قد اعطى توجيهاته في كيفية التعامل مع هؤلاء الذين سخرهم الله تعالى لخدمتنا.

 

فقد أمر الرسول عليه وعلى آله الصلاة والسلام, ألا نكلف الخدم من العمل مالا يطيقونه وان نعينهم على أداء العمل, كما أمرنا ان نطعمهم مما نطعم ونكسوهم مما نلبس وهذا الحكم خاص بالعبيد والاماء والخادم في هذه الأيام ليس كذلك بل هو حر وأيضا نهى الرسول الكريم عن ضربهم وجعل كفارة ذلك عتقهم ومنحهم الحرية لقاء ذلك.

 

ويقول الشيخ المنيع:

 

(لا اجد اجمل وأوضح مما يعكس أهمية إكرام الخدم من وصية الرسول عليه وعلى آله الصلاة والسلام بهم خيرا, وهو يقول في حجة الوداع في توديعه لأمته ووصياته فق

Mise à jour le Samedi, 15 Octobre 2016 11:40
 
Un mari très méchant PDF Imprimer Envoyer
Écrit par Administrator   
Jeudi, 13 Octobre 2016 09:10

. Mme Salka est mère d'une famille de quatre enfants qui sont toujours mineurs et à la charge de leur père. Un jour le père de famille lui remet en montant de 30 000 ouguyas pour entretenir la famille. Considérant qu'elle est responsable de la bonne gestion du foyer, elle acheté  des habits de seconde mains pour les enfants et d'autres objets utiles  pour améliorer le paraître des siens.

Lire la suite...
 
<< Début < Précédent 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 Suivant > Fin >>

Page 1 sur 20
 
Mitra Global CMS Mitra Global CMS Mitra Global CMS
Mitra Global CMS Mitra Global CMS Mitra Global CMS
 

vidio 3

You need Flash player 6+ and JavaScript enabled to view this video.

Compteur de Visite

www.joomlatutos.com
mod_jts_counterstats
mod_jts_counterstats
mod_jts_counterstats
mod_jts_counterstats
mod_jts_counterstats
mod_jts_counterstats

video2

You need Flash player 6+ and JavaScript enabled to view this video.

Video


You need Flash player 6+ and JavaScript enabled to view this video.
Membres : 2
Contenu : 323
Liens internet : 6
Affiche le nombre de clics des articles : 272308

Annonces

Rapport Annuel 2011

Cliquer ici

RAPPORT DE MISSION

 
Mitra Global CMS Mitra Global CMS Mitra Global CMS
123